العالم يترقب قرار الفائدة الأميركية

يعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) اجتماعه للسياسة النقدية، وسيعلن قرار الفائدة اليوم الأربعاء
إضافة إلى توقعاته الاقتصادية ورؤيته حول مستقبل السياسة النقدية في ظل أزمة كورونا، وتشير التوقعات بأن لا يكون تغيير على معدلات الفائدة التي تقف حاليا بنطاق يتراوح بين 0%-0.25% ، وسيكون محضر الاجتماع محط أنظار العالم، إذ إن المستثمرين يراقبون لمعرفة إذا ما كان هنالك إشارات سيطلقها الفيدرالي الأميركي حول برنامج شراء الأصول، وبرامج الإقراض والدعم الخاصة، ومزيد من الاستدلال حول نطاق هدف معدل الفائدة الأميركي في المستقبل

29 يناير، تركت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة سعر الفائدة عند النطاق المستهدف بين 1.5٪ و 1.75٪ وهي راضية عن المعدلات للنمو الاقتصادي والتضخم والبطالة، وكان ذلك قبل انتشار فيروس كورونا عالميا، واعتبارها جائحة عالمية من قبل منظمة الصحة العالمية

3 مارس ، عقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي اجتماعًا طارئ استجابة لتفشي فيروس كورونا المستجد، وقام بخفض سعر الفائدة على نطاق بين 1٪-1.25٪، وبمقدار 50 نقطة أساس

15 مارس ، عقدت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اجتماعًا طارئًا؛ لخفض معدل الفائدة إلى نطاق يتراوح بين 0٪ -0.25٪ ، كما أعاد إحياء برنامج التيسير الكمي بقيمة 700 مليار دولار، وذلك بشراء 500 مليار دولار من سندات الخزانة الأميركية، و 200 مليار دولار من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري

واتخذ بنك الاحتياطي الفيدرالي خطوة غير مسبوقة لتقليل نسبة متطلبات الاحتياطي للبنوك إلى الصفر، اعتبارًا من 26 مارس 2020 ؛ لتشجيع البنوك على إقراض أموال كبيرة متزامنة مع معدلات فائدة منخفضة جدا خلال جائحة فيروس كورونا التي ألقت بظلال سلبية على النشاط الاقتصادي الأميركي

23 مارس ، عقدت اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اجتماعًا طارئا لتوسيع الائتمان، ووسع مجلس الاحتياطي الفيدرالي برنامج التيسير الكمي بمشتريات أصول غير محدودة، كما شمل شراء الأوراق المالية التجارية المدعومة بالرهن العقاري

كما أنشأ بنك الاحتياطي الفيدرالي صندوقين لدعم إقراض سندات الشركات التسهيلات الائتمانية للشركات في السوق الأولية مخصصة للسندات الجديدة ، والتسهيلات الائتمانية للشركات في السوق الثانوية للسندات الحالية

وأعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي أنه سيُنشئ برنامج إقراض الأعمال لدعم الإقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة المؤهلة، وتصل ميزانية الفيدرالي الآن إلى 6.42 تريليون دولار

المجلس خفض أسعار الفائدة 3 مرات العام الماضي، في يوليو، سبتمبر، أكتوبر، وسط تزايد المخاطر والشكوك الناجمة عن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وتباطؤ الاقتصادي العالمي العام الماضي

Leave a Reply

Your email address will not be published.

تواصل معنا

الرحاء تعبئة النموذج وسيتم الرد عليك في أقرب وقت